استثماراتنا

www.unicreditgroup.eu تفضل بزيارة www.unicreditgroup.eu

يونيكريديت

"يونيكريديت" هو بنك تجاري أوروبي رائد يتمتع بشبكة دولية تغطي 50 سوقاً حول العالم، مع أكثر من 9,500 فرعاً وحوالي 160 ألف موظف. ويعمل البنك في 22 دولة أوروبية بأصول تبلغ 889,632 مليون يورو، وقد استحوذت "آبار" على حصة تبلغ 5.1% في البنك.

ويستفيد بنك "يونيكريديت" من هويته الأوروبية القوية، وانتشاره الدولي الواسع وقاعدته العريضة من العملاء. ويساهم الموقع الاستراتيجي للبنك في أوروبا الغربية والشرقية في تملّكه لأكبر الحصص السوقية في المنطقة. ويرجع تاريخ البنك إلى أكثر من خمسة قرون عندما تم تأسيس "رولابانكا" عام 1473، وإنشاء مؤسسة "مونتي دي بييتا" في بولونيا بإيطاليا لتقديم القروض المضمونة. أما في العصر الحديث فإن "يونيكريديت" هو نتيجة لاندماج تسعة من أكبر البنوك في إيطاليا، والاندماج اللاحق في عام 2010 مع مجموعة "إتش بي في" الألمانية ومجموعة "كابيتاليا" الإيطالية.

وينتمي بنك "يونيكريديت" لخامس أكبر شبكة للخدمات المصرفية الخاصة في أوروبا الغربية، مع أصول خاضعة لإدارته المالية تبلغ 150 مليار يورو، و200 ألف عميل في إيطاليا، وألمانيا، والنمسا، ولوكسمبورغ، وبولندا، و250 فرعاً في جميع أنحاء أوروبا، و1200 خبير واستشاري لخدمة العملاء.

كما يعتبر "يونيكريديت" المقرض الأوروبي الرائد للشركات والمستثمرين، ويقدم خدماته لأكبر الشركات والمؤسسات ضمن شبكة بنوك غرب ووسط وشرق أوروبا. بالإضافة إلى الخدمات المصرفية المؤسسية، وخدمات المعاملات، والتمويل الهيكلي، وأسواق رأس المال، والمنتجات الاستثمارية.

ويعد "يونيكريديت" بنكاً رائداً في أوروبا الشرقية والوسطى بشكل خاص، مع وجود مباشر في 17 بلداً وشبكة واسعة تضم أكثر من 3600 فرعاً. وتضم منطقة أوروبا الشرقية والوسطى اثنتين من أكبر خمسة أسواق ناشئة في العالم هما روسيا وتركيا، بالإضافة لإحدى أكثر الأسواق استقراراً ونشاطاً داخل الاتحاد الأوروبي وهي بولندا. ويعطي موقف البنك القوي في سوق أوروبا الوسطى والشرقية للبنوك المحلية مزايا تنافسية كبيرة، مثل الاعتراف القوي بالعلامة التجارية والوصول السهل إلى الأسواق الدولية.

ويبقى الابتكار هو المنطلق الأساسي في "يونيكريديت" لتقديم الخدمات والحلول والمنتجات، كما يشكّل التفاعل النشط مع العملاء ومواصلة تحسين خدمات البنك، محركاً أساسياً لإعادة إطلاق الاقتصاد الإيطالي وجزءاً لا يتجزأ من خطة البنك الاستراتيجية 2010 – 2015 التي تضعه في موقع متقدم عن البنوك الأخرى.